دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2021-10-11

طبيب أردني يغضب من رونالدو…ما القصة !!

الرأي نيوز :
 احتج الطبيب الأردني الذي يتولى العمل مع المنتخب القطري لكرة القدم أحمد الشرايري، على نجم منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو، خلال المباراة التي جمعت المنتخبين البرتغالي والقطري، أول من أمس، في اطار مشاركة قطر بالتصفيات الأوروبية (دون حساب لنتائجه)

وطالب الشرايري رونالدو، بضرورة عدم التدخل في أمر لا يعنيه، خاصة فيما يتعلق بعلاج لاعب في المنتخب القطري، بحسب ما ذكرت يومية الغد

القصة بدأت خلال مجريات المباراة، عندما تعرض لاعب قطري للإصابة، ما دفع الدكتور الشرايري للنزول إلى الملعب، لمعالجة لاعبه، ما أثار رونالدو الذي خاطب الشرايري بضرورة الاستعجال في علاج اللاعب القطري، قبل أن ينتقد رونالدو تأخر الجهاز الطبي في النزول إلى الملعب لمعالجة اللاعب القطري

وقال الشرايري: عندما اصيب اللاعب القطري، تأخرنا في الدخول إلى الملعب، على أمل أن ينهض اللاعب ويستأنف اللعب، ولكنه لم يفعل، ما دفعنا للنزول إلى الملعب.

وأضاف: لحظة دخولنا طالب رونالدو بضرورة الاستعجال في العلاج، قبل أن ينتقد تأخرنا في الدخول إلى الملعب.

وقال الشرايري: لم احتمل حديث رونالدو بهذه اللهجة، وطلبت منه عدم التدخل في الموضوع، وأبلغته أن هذا الأمر لا يعنيه، وأن الحكم موجود، وبالتالي لا داعي للتدخل.

الشرايري أشار إلى أن رونالدو كان حريصا على عدم ضياع أي دقيقة، رغبة منه في تسجيل الأهداف.
عدد المشاهدات : ( 950 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .