دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2022-01-17

من هما اغنى شخصين في الاردن وهل يدفعون ضرائب ثرواتهم الطائلة ؟

خاص

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم بتقرير اعلنته منظمة أوكسفام والذي يشير الى وجود شخصين في الاردن يمتلكان ثروة تفوق ما يملكه أربعة ملايين أردني اي ما يقارب نصف الشعب الاردني .

واشار التقرير ايضا الى وجود 53 أسرة يملكون ثروة تفوق أكثر من 50 مليون دولار لكل منها .

وطالب نشطاء ومختصون بتويح حكومي عن الية التعامل الحكومي مع هؤلاء الاثرياء وهل يتم تقاضي ضرائب عن تلك الثروات التي يمتلكونها وفق قانون ضريبة الدخل الذي اقرته الحكومة العام الماضي .

يشار أن الأردنيين يدفعون ضرائب بنسبة 26 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي ، تتوزع بواقع 74 بالمئة كضريبة مبيعات وبدلات ورسوم على جميع فئات بشكل لا يفرق بين المقتدر وغير المقتدر ، فيما تمس الضريبة 12 بالمئة كحد أقصى من أصحاب الدخول الأعلى ، وبما لا يشمل الفئات المتوسطة والمتدنية الدخل ويراعي مبدأ التصاعدية .

وتستوفى ضريبة الدخل من الشخص الطبيعي الذي يقل دخله السنوي الصافي عن 300 الف دينار وفقا للنسب التالية : خمسة بالمئة عن كل دينار من ال 5 الاف دينار الاولى ، و10 بالمئة عن ال 5 الاف الثانية ، و15 بالمئة عن ال 5 الاف الثالثة ، و20 بالمئة عن ال 5 الاف الرابعة ، و25 بالمئة عن كل دينار يزيد عن 300 الف دينار ولغاية مليون دينار ، أما الذي يزيد دخله الصافي عن مليون دينار سنوياً فيستوفى منه ضريبة دخل بنسبة 35 بالمئة من دخله .

والسؤال المطروح كم بدخل خزينة الدولة من ضرائ عن هذه الثروات واين تذهب ؟؟

 
عدد المشاهدات : ( 3249 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .