دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2023-12-05

زريقات: خطة أردنية لاستقبال مرضى غزة في «التأهيل الملكي»

الراي نيوز - كشف مدير عام الخدمات الطبية الملكية العميد الطبيب يوسف زريقات عن الانتهاء من خطة لاستقبال المرضى المحولين من قطاع غزة في قسم الأطراف الاصطناعية بمركز التأهيل الملكي.

وبين في مقابلة مع «الرأي» ان «الخدمات الطبية قامت بعمل خطة لاستقبال المرضى المحولين من غزة لقسم الأطراف الاصطناعية بمركز التأهيل الملكي، نظرا لعدد الإصابات الكبير جراء العدوان الاسرائيلي، فكثيرون فقدوا أطرافهم وبحاجة لأطراف اصطناعية، وبالتالي فإن الخطة تترجم الحالات المزمنة لفقدان الأطراف».

وأضاف ان «خطة الخدمات الطبية قامت بتعزيز مركز التأهيل الملكي الذي يصنع الأطراف الاصطناعية، بعطاءات من شأنها زيادة حجم العمل»، مؤكدا «جاهزيتها لاستقبال حوالي 10 إصابات كل أسبوعين».

وعن تفاصيل الخطة التي حصلت عليها «الرأي»، فإنه سيتم تقييم المرضى المصابين بمختلف أنواع البتور السفلية والعلوية داخل غزة، من قبل فريق طبي مؤهل يشمل أطباء عظام وشرايين وجراحة عامة، ومن ثم يعطى المريض الموافقة للتحويل الى المدينة الطبية، من أجل استكمال تركيب الطرف الاصطناعي والتدرب عليه.

وتشير الخطة الى ان العدد القابل للتعامل معه داخل قسم الأطراف الاصطناعية حسب حجم العمل والسرعة بالإنجاز هو 10 مرضى بوقت عمل من 3 الى 4 اسابيع عمل، حسب نوع الإصابة والبتور سفلية أو علوية، وتم البدء باستقبال مواد العطاء الرئيسي خلال تشرين الأول الماضي، وضمن دفعات محددة، تعتمد على موعد وصولها من البلد المصنع، واتفاقيات مديرية التزويد.

وكشف زريقات عن عمل خطة وطنية وقائية لاستقبال حالات من القطاع والضفة الغربية للعلاج وكيفية التعامل معها، وذلك تحت مظلة مركز الأزمات وتشمل كل الجهات المعنية من وزارة الصحة، القطاع الخاص، الجهات المعنية من الأمن العام، المخابرات العامة، وزارة الداخلية.

وأوضح ان الخطة أخذت بعين الاعتبار نوعية الإصابات وكيفية علاجها، وعدد الأسرة الموجودة بالخدمات الطبية الملكية ونسبة اشغالها وقدرة توفير الأسرة، بالإضافة لإيوائهم قبل وأثناء وبعد العلاج، من خلال الية ودراسة معينة يجريها الديوان الملكي بالتنسيق مع القيادة العامة والأمن العام.

واعتبر زريقات ان دعم الاردن الطبي للأشقاء في الأراضي المحتلة ليس جديدا، فهناك المحطة الجراحية في رام الله التي بدأت مهامها عام 2000، وتبعتها المحطة الجراحية في جنين عام 2002، والتي تم تعزيزها هذا العام بتوجيهات ملكية لتصبح مستشفى ميدانيا، حيث قدمت المحطتان لغاية الان خدمة ورعاية صحية لما يقارب مليون و700 الف مريض.

وبالنسبة للمستشفى الميداني الأردني «غزة 76» الموجود بالمنطقة الشمالية، بين انه عالج ما يقارب المليونين منذ 2009 لغاية 2023، مشيرا الى انه تمت معالجة 4 ملايين و 500 الف من الأشقاء الفلسطينيين قبل العدوان الأخير على غزة، في المستشفيات والمحطات الجراحية التابعة للقوات المسلحة الأردنية.

وأكد زريقات انه بعد العدوان على غزة، اوعز جلالة الملك عبدالله الثاني بأن يتم توزيع مستشفيات أخرى لتعزيز طبي على مناطق مختلفة في الأراضي المحتلة، فالمستشفى الميداني «نابلس1»، يتوفر فيه مستوى رعاية طبية مرتفع، فهناك تجرى عمليات جراحية، وتتوفر أسرة عناية حثيثة، وطاقم يضم حوالي 13 من مختلف التخصصات، وقد تم بدء العمل فيه منذ ما يقارب الثلاثة أسابيع.

أما فيما يخص المستشفى الميداني «خانيونس1»، فقد أوعز جلالة الملك حسب ما ذكر زريقات بإرسال طاقم جراحي على مستوى أعلى، ويمتاز بتخصصات نوعية أكثر، ويجري عمليات جراحية معقدة كالدماغ والأعصاب، وعمليات الصدر والبطن، ناهيك عن الملحق للنسائية والتوليد والخداج، فيه 44 حاضنة، ويضم 24 ممرضا وممرضة منهم 14 ممرضة إناث، وتخصصهم عال جدا بمجال الرعاية الحثيثة للخدج.

وعن كيفية اختيار التخصصات والأطباء الذين يرسلون لغزة، أشار الى ان ذلك يعتمد على المشهد الميداني، فحجم الإصابات الناتجة وتداعيات العدوان هي من تحدد عدد الكوادر التي ستصل هناك، فمثلا بنابلس يضم 120 من الكوادر، وفي المستشفى الميداني بخانيونس عددهم 145 وسيتم تعزيزهم بـ 15 ليصبحوا 160، والمستشفى الميداني غزة 76 يضم 180.

وشدد على ان جميع الكوادر في الأراضي المحتلة وغزة تذهب بإرادتها ورغبتها، وللان قوائم التطوع مكتظة سواء من الإناث او الذكور، إذ توجد قائمة بـ ما يقارب 40 انثى متطوعة للذهاب هناك، وما يقارب 70 من الكادر الطبي والتمريضي.

ونوه زريقات الى انه اذا احتاج الموقف سواء بالضفة الغربية او غزة لتعزيزهم بكوادر ومستشفى ميداني اخر، فهناك استعداد لذلك، والخطط موجودة والمستشفى وكوادره جاهزون.

وفيما يتعلق بمصابي المستشفى الميداني غزة 76، أكد زريقات ان المصابين الستة الذين تم اخلاؤهم للمملكة غادروا جميعهم المدينة الطبية لمنازلهم، بعد الاطمئنان على صحتهم، فيما يوجد مصاب سابع أصر على البقاء في قطاع غزة، وإكمال مهامه هناك.

ولفت الى ان عدد المراجعين بـ"ميداني خانيونس» وصل الى 500 مراجع والأعداد بازدياد، مبينا ان معنويات الكوادر الطبية هناك مرتفعة على الرغم من الإرهاق والعمل المتواصل، فالقصف بشكل مستمر، وبالتالي الضغط كبير جدا عليهم، سيما لأن معظم مستشفيات القطاع بدأت بالخروج عن الخدمة والعمل.

وبخصوص عمليات الإنزال الجوي لتقديم المساعدات الى غزة، قال زريقات ان الإنزال نوعان منهما ما هو قريب من المستشفى واخر ترمى المواد على أهالي غزة، حيث تم القيام بثلاث عمليات إنزال جوي للان قريبة من المستشفى الميداني، وهذا النوع يكون دقيقا جدا يتم الرمي به حوالي 25-30 مترا عن المستشفى، وتم اسناده بالمتطلبات الطبية اللازمة.

فيما تمت عملية إنزال من النوع الثاني عن طريق شركة الولاء إطعام، وتم فيه انزال الاف من الطرود والوجبات خلال فترة الهدنة، التي تم اختيارها بأحجام غير مؤذية، فخرجت الطائرات فوق القطاع ورمت طرود الغذاء على أهالي غزة.

واشار زريقات الى ان أول كسر للحصار الجوي في غزة تم عن طريق الاردن من خلال إرادة جلالة الملك عبدالله الثاني وبالإيعاز منه، فعندما بدأ المخزون الاستراتيجي للمستشفى بالانتهاء أوعز بإرسالها، وإسقاط الطرود عن طريق الجو، والاردن هو المعبر الوحيد لهذا الشيء.

وأوضح ان عملية الإنزال الجوي تعتمد على عدة عوامل منها اختيار الوقت والمكان وسرعة الريح والاحوال الجوية، مبينا ان المسافة التي يسقطون فيها المساعدات عن 17 الف قدم بمظلات معينة مخصصة، مؤكدا ان عمليات الإنزال ستستمر ولن تتوقف.

وركز زريقات على انه يتم التواصل على نحو مستمر مع المستشفيات الميدانية، حيث يقومون بإرسال قوائم بالمواد التي يحتاجونها يوميا، وذلك حسب احتياج المستشفى، من خلال قسم العمليات الحربية بالقيادة العامة المعنيين بمتابعة امور المستشفيات الميدانية في مناطق الحرب.

وأضاف انه قد يتم التنسيق مع الجانب المصري للتنسيق مع الجانب الاسرائيلي لإرسال شاحنات المساعدات للمستشفى الميداني خانيونس1.
الراي

عدد المشاهدات : ( 474 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .